السبت 18 حزيران , 2017

تحركات دبلوماسية إيرانية بعيدة عن الإعلام لحل الأزمة الخليجية

كشفت الخارجية الإيرانية عن وجود تحركات دبلوماسية إيرانية بعيدة عن الإعلام لحل الأزمة الخليجية، بحسب ما أفادت به، اليوم الأحد، وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "أيسنا".

وقال حسين جابري أنصاري نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية: "بعد ما حصل لقطر، وعلى الفور اتبعت طهران دبلوماسية نشيطة، حيث أجرى وزير الخارجية العديد من الاتصالات مع عدد من نظرائه في المنطقة والعالم".

وأضاف حسين جابري أنصاري أن الهدف من هذه الاتصالات، هو الدعوة إلى التهدئة وضبط النفس وإدارة الأزمة الخليجية بناء على المنطق والعقلانية.

وأكد نائب وزير الخارجية للشؤون العربية والإفريقية أن طهران "تنظر نظرة بعيدة الأمد"، مضيفا أن العديد من الزيارات المتبادلة تمت وستتم بين إيران ودول المنطقة.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أنه ليس من الضروري الإعلان عن جميعها، "لأن إيران تؤمن بالعمل من دون ضجيج".

ووصف جابري ظروف المنطقة بالحساسة، مؤكدا أن الأمور تقتضي أحيانا التحرك بعيدا عن الإعلام، مبينا في السياق أن هناك تحركات جارية في إيران بشان الأزمة الخليجية.

إلى ذلك، نفى أنصاري وجود أي مفاوضات بين طهران والرياض على المستوى السياسي بشأن إعادة فتح سفارتي البلدين، مضيفا أن المفاوضات تقتصر على مسألة الحج، مشيرا إلى أنه سيكون هناك وفد من القنصلية الإيرانية خلال موسم الحج المقبل، لأجل تسيير شؤون الحجاج الإيرانيين فقط. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات