السبت 18 حزيران , 2017

فريق طبي ببغداد ينفذ حياة طفلٌ مذبوح بأعجوبة

في عملية لا تخلو من الغرابة, نجح فريق طبي متخصص في جراحة الصدر والاوعية الدموية بمستشفى ابن النفيس التعليمي, بانقاذ حياة "طفلٌ مذبوح" ادخل للمستشفى بعد ان عثر عليه مرمي في الشارع بأحد مناطق بغداد وهو يلفظ انفاسه الاخيرة.

وقال الدكتور علي محي الشمري مدير مستشفى ابن النفيس, بان الطفل مصطفى محمد (10 اعوام) تمت احالته من مستشفى الشيخ زايد, واجريت له عملية طارئة في احدى صالات عمليات جراحة الصدر والاوعية الدموية من اجل انقاذ حياته.

وقال رئيس الفريق الطبي الذي اجرى العملية الدكتور بهاء حمزة, بان العملية التي استغرق اجراءها ساعة ونصف, تضمنت اصلاح البلعوم والقصبة الهوائية مع اصلاح الوريد الورجي الايمن.

واختتم حمزة حديثه بالقول, لقد كانت عملية معقدة جداً, لصعوبة اعطاء التخدير للمريض كون اصابته بالقصبة الهوائية, فضلا عن حالته الخطرة جداً نتيجة للإضرار الناتجة عن الحادث, لكننا تمكنا من اخراج المريض من حالة الخطر وهو يتمتع حاليا بصحة جيدة. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات