مركز آدم يستنكر الهجوم الارهابي في أفغانستان ويحمل الدول الغربية المسؤولية

351 2017-6-1 11:14

استنكر مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات الهجوم الإرهابي البشع الذي استهدف المدنين في العاصمة الأفغانية كابول والذي خَلّفَ ورائه المئات من القتلى والجرحى، وقد وصف المركز الجهات التي تقف خلفه بـ(قوى الظلام).

وجاء في البيان الذي صدر عن المركز وحصلت وكالة النبأ على نسخة منه، "إن حقوق الإنسان تمر بأسوأ حالاتها في وقتنا الحاضر، حيث لم يعد هناك أي ثمن لتك الحقوق أمام الحسابات والمصالح الغربية وفي مقدمتها مصالح إدارة البيت الأبيض الحالية، وحيث أصبح لكل شيء ثمن إلا الإنسان في الدول الإسلامية".

وأضاف، "إن السبب الرئيس خلف كل الانتهاكات التي ترتكبها قوى الظلام والتي تتعمد تشويه مفاهيم الإسلام هو التماهي من قبل الدول الكبرى مع الأنظمة والمؤسسات التي كانت ولا تزال تمثل مفقساً لتفريخ للجماعات التكفيرية المتطرفة والتي تحاول أن تستفيد منها للتدخل بشؤون الدول والتلاعب بمصيرها".

ونوه البيان إلى ان "ما يجري من قتل يطال الإنسان بشكل يومي على أيدي الجماعات الإرهابية التكفيرية سواء في أفغانستان أو في العراق أو سوريا أو مصر أو غيرها من الدول، لا يمكن له أن ينتهي بالإعلانات الشكلية التي تحاول تلميع صورة الأنظمة المستبدة والراعية للإرهاب كالإعلان عن إنشاء مركز لمحاربة التطرف أو غيرها من المسميات، بل لابد من الوقوف على لب المشكلة ومحاربة المنهج والسلوك الذي تتبناه المؤسسات التي نشأ منها التطرف والإرهاب ومحاسبة الجهات التي مولت وساعدت على تفشي جرثومة التكفير في جسد الإنسانية".

وحمل المركز في بيانه المسؤولية للدول الكبرى، وفي مقدمتها الدول الغربية التي أخذت على عاتقها حماية الأمن والسلم الدوليين من خلال تربعها على رأس دول العالم في مجلس الأمن الدولي، والذي من أولى مهامه ردع الدول المارقة التي تعمل على زعزعت الأمن في العالم من خلال دعم الإرهاب، وبخاصة الدول التي لم يعرف تاريخها أي ممارسة ديمقراطية أو تشهد تداولا سلمياً للسلطة، بل أخذت الدول الكبرى تتعامل مع النظم الاستبدادية وتتعهد بالدفاع عنها بكل ما أوتيت من قوة.

وطالب المركز، "كما نطالب المجتمع الدولي بوضع حد لترك الدول التي يضربها الإرهاب بأن تبقى ساحة لتصفية الحسابات الدولية والإقليمية على حساب امن شعوبها واستقرارها، وأن يكون النظام العالمي الجديد يحترم إرادة تلك الشعوب وسيادة تلك الدول وأن يكف عن مساندة الأنظمة المستبدة ويحترم حقوق الإنسان وحرياته وإرادته في إدارة شؤونه الداخلية وتقرير مصيرة بنفسه، وأن تعمل الدول الكبرى على لجم جميع المؤسسات والجماعات والمنظمات التي تتخذ من العنف وسيلة للوصول إلى أهدافها".

يذكر إن 80 شخصا قتلوا على الأقل وجرح 350 آخرون بتفجير سيارة مفخخة صباح يوم أمس الأربعاء داخل منطقة تضم سفارات أجنبية ومقرات حكومية وسط العاصمة الأفغانية كابل. هذا وذكرت مصادر محلية أن التفجير وقع بالقرب من السفارتين الألمانية والهندية في حي يضم سفارات أخرى. وهي ليست المرة الأولى التي تتعرض لها العاصمة كابول للاستهداف خلال الشهر الفائت. انتهى /خ.

.................................................................................

مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات هو أحد منظمات المجتمع المدني المستقلة غير الربحية مهم بالدفاع عن الحقوق والحريات في مختلف دول العالم، ونشر الوعي والثقافة الحقوقية في المجتمع وتقديم المشورة والدعم القانوني، والتشجيع على استعمال الحقوق والحريات بواسطة الطرق السلمية، ورصد الانتهاكات والخروقات التي يتعرض لها الأشخاص والجماعات، ويدعو الحكومات ذات العلاقة إلى تطبيق معايير حقوق الإنسان في مختلف الاتجاهات...

للتواصل مع المركز

هـ/7712421188+964

http://ademrights.org

ademrights@gmail.com


اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency

التعليقات
الحقول التي تحتوي على (*) ضرورية
تغيير الرمز
آخر الأخبار
الاكثر مشاهدة
24ساعة
اسبوع
شهر
سنة
الكل
مواضيع الشبكة
اخر التعليقات
علي - كربلاء
ان شاء الله قريبا تزول دولة الخرافة...
عمليات بغداد: القبض على اثنين من امراء داعش غربي العاصمة
حسن عبد النبي محمد عبد - بغداد
لبيك يا عراق...
الاستمارة الالكترونية للتقديم على لواء الرد السريع
حيدر كريم محمد كاظم - العراق بابل القاسم
سلامي ياوطني الغالي...
الاستمارة الالكترونية للتقديم على لواء الرد السريع
JUDHD - العراق
اووووووووووووفففف اجاك الموت ياتارك الصلاه...
نتائج الثالث متوسط في محافظة بابل للعام الدراسي 2015/2016
احمد مويد - العراق بغداد
بلدي الحبيب...
الاستمارة الالكترونية للتقديم على لواء الرد السريع
فيس بوك