الأثنين 23 آيار , 2017

دراسة: أطفال اليوم سيكونون أسوأ صحة فى سن الشيخوخة

صحة أطفالنا “قنبلة موقوتة”.. تحذير أطلقه الخبراء بعدما كشفت دراسة أن أطفال اليوم سيكونون أقل صحة عندما يصلون إلى العمر 65 عامًا مقارنة بأجدادهم.

وكشفت الدراسة التى نشرت مؤخرًا عبر صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، أن المشاكل المتعلقة بنمط الحياة مثل استهلاك الكثير من السكر وعدم ممارسة الرياضة تسبب مشاكل صحية بين الأطفال.

ووجدت الأبحاث التى أجرتها كلية كينجز كوليدج فى لندن أن الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة لديهم أربعة أضعاف خطر الإصابة بالسكرى من النمط الثانى.

ويأتى هذا التحذير بعد أن كشفت أحدث أرقام هيئة الصحة البريطانية “NHS” أن واحدا من كل خمسة أطفال تتراوح أعمارهم بين 10 و1111 سنة يعانون من السمنة المفرطة.

وقد أشار “سيمون ستيفنز”، رئيس دائرة الصحة الوطنية فى إنجلترا، إلى أنه فى حين أن ربع الأطفال الذين يدخلون المدرسة الابتدائية يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، فإن النسبة ترتفع إلى الثلث بحلول وقت مغادرتهم للمدرسة.

وأضاف البروفيسور “ريتشارد تيفن” من جامعة ريدينج، الذى شارك أيضا فى الدراسة، أن البدانة فى مرحلة الطفولة هى قنبلة موقوتة وعلينا الآن أن نلفت انتباهنا إلى تدابير أخرى من شأنها أن تؤدى إلى تغيير خطوة فى النظام الغذائى، الذى هو ضرورى لمعالجة هذه القضية حقا.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات