الأربعاء 18 آيار , 2017

البغدادي يتخلى عن اهم مقومات دولته الفانية

نشرت وسائل اعلامية رسالة موجهة من المجرم أبو بكر البغدادي إلى عناصره، ومسئولي ما يسمى بالدواوين بالدولة الفانية و كتبت هذه الرسالة بتاريخ 25 نيسان، و يذكر ان الرسالة عثر عليها في المستشفى العسكري لعناصر داعش في مشيرفة بالموصل و كانت موجهة إلى "الولايات والدواوين والهيئات كافة".

وقال خليفة الدولة الفانية في رسالته ان كل مسؤول هو نائب للخليفة من موقعة.

وحذر البغدادي أتباعه من الظلم والعنف مع الاهالي قائلا: "فإياكم والظلم فإنه شر العاقبة" و هذه هي المرة الاولى و التي يدعوا البغدادي فيها عناصره لوقف ظلم الناس و تعنيفهم، و هذا دليل دامغ على ان دولته هي دولة ظلم و طاغوت، على عكس مما كان يروج لها أنصاره. بل انها دولة قائمة على الظلم و الدم و الخراب.

وختمت الرسالة باسم أخوكم “أبو بكر البغدادي” إلى جانب ختم “الدولة الإسلامية”، باللون الأحمر بما يفيد انها رسالة رسمية.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات