الثلاثاء 17 آيار , 2017

وحدات مقاومة سنجار تسدد للبارزاني ضربة قاسية وترحب بالحشد الشعبي

أكدت "وحدات مقاومة سنجار"، اليوم الأربعاء، عدم وجود مخاوف لديها من وجود الحشد الشعبي في قضاء سنجار غرب مدينة الموصل، معتبراً أن الحشد الشعبي قوات عراقية يجب احترامها مثل أي قوة أخرى تحارب تنظيم "داعش".

وقال المتحدث باسم الوحدات دزوار فقير في بيان صحفي، "نحن ننتظر من الحشد الشعبي أن يساعد الايزيديين بالعودة إلى مناطقهم وتقديم ما يلزم من المساعدات لأنها قوات عراقية يجب علينا أن نحترمهم كما نحترم أية قوة أخرى تحارب داعش".

واضاف "ليست لدينا أية مخاوف من وجود الحشد الشعبي في منطقة سنجار ولم نر منه أي موقف يشكل تهديدا أو أزمة للايزيديين".

وأعرب عن أمله بأن "يتم التنسيق بين الحشد الشعبي والقوات الايزيدية على الأقل في تأمين تلك المناطق بعد التحرير"، متابعاً "نحن لا نعلم من سيتسلم دور الحماية في هذه المناطق بعد تحريرها بالكامل".

يشار الى ان رئيس إقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود برزاني قد وجه مسلحي البيشمركة بعدم السماح لفصائل الحشد الشعبي باقتحام ما اسماه "قرى ومناطق للكورد الايزيديين في قضاء سنجار". انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات