الأثنين 16 آيار , 2017

القوات المشتركة تحاصر داعش في 10% من الموصل.. ايام فقط

قال المتحدث العسكري باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول، اليوم الثلاثاء، إن القوات المشتركة تمكنت من تقليص المساحة التي يسيطر عليها تنظيم داعش إلى 12 كيلومترا مربعا فقط.

وقال الكولونيل الأميركي جون جوريان المتحدث باسم التحالف الذي يدعم القوات العراقية في الحرب على تنظيم داعش، إن ارهابيي التنظيم محاصرون بالكامل و"على وشك الهزيمة التامة" في المدينة.

وكان الجيش العراقي قد بدأ عملية عسكرية لاقتحام آخر وأخطر معاقل تنظيم داعش المتشدد في المدينة.

وقال قائد في إحدى وحدات الجيش العراقي في نينوى، ظهر اليوم الثلاثاء، بأن "القوات العراقية تمكنت من استعادة غالبية أحياء ومناطق الساحل الأيمن للموصل من التنظيم الإرهابي ، متوقعاً إعلان تحرير كامل المنطقة يوم الجمعة المقبل".

وكان قائد الشرطة الاتحادية أعلن، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أن قواته "حررت نحو 80 بالمئة من حيي الاقتصاديين و17 تموز، غربي مدينة الموصل".

وأَضاف قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان، أن قواته "شرعت في قصف دفاعات مسلحي تنظيم "داعش"، ومقراتهم في شمال المدينة القديمة، لتقتل العشرات من مسلحي التنظيم، وتحرر 15 كم2،  وتدمر 168عجلة مفخخة، وتزيل 200 فخا ولغما أرضيا، وتفكك 24 بناية ملغمة".

وتواصل القوات العراقية تقدمها باتجاه تحرير غرب مدينة الموصل منذ أعلن القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي في 19 شباط/ فبراير الماضي، انطلاق عملية تحرير الساحل الأيمن من مدينة الموصل (الجزء الغربي)، بعد أن تمكنت من تحرير الجانب الأيسر منها مع نهاية كانون/يناير الماضي من سيطرة "داعش".

فيما تستمر العمليات العسكرية بمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي، في الطريق لاستعادة كامل محافظة نينوى، شمال العراق، من قبضة التنظيم الإرهابي، منذ أعلن العبادي صباح يوم 17 تشرين الأول/أكتوبر 2016، "ساعة الصفر" لتحرير نينوى. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات