الجمعة 29 نيسان , 2017

مؤسسة النبأ تُكرّم رئيس مجلسها وتُشيد بجهوده في تطويرها

تكريم الإنسان أمر مُهم مهما كانت وظيفته، على الدور الذي يُؤدّيه بإخلاص ويتميّز فيه ويُرسي من خلاله قيماً إنسانية أو إجتماعية، يبعث في النفس دلالات الإحتفاء بهذا الشخص ويعكس تقدير الآخرين لجهوده ويبرز إهتمامهم به ويُشعره بقيمة ما يقوم به في نظر الآخرين.

وفي مباردةٍ أقدم عليها كادر مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام في كربلاء المقدسة، وعدد من مراكز التنمية والدراسات والبحوث، على تكريم رئيس مجلس إدارة المؤسسة، سماحة الشيخ مرتضى معاش، بدرع الإبداع والتميّز والخُلق الرفيع.

وقال مدير المؤسسة، علي الطالقاني "تأتي أهمية التكريم من أهمية الحافز نحو العمل والعطاء، ممّا يُزيد من حجم العطاء عند الأشخاص وخصوصاً إذا كانوا في موقع المسؤولية ويُنمّي من حجم الإنتماء لأنّه يُشعر الطرف الآخر الشعور بالإنتماء والتقدير".

مضيفاً "جاء تكريم رئيس مجلس إدارة المؤسسة بعد مسيرة عمل مُتواصلة، وكل ما من شأنه أن يُقدّم العمل المؤسسي بشكل راقي، ونحن نعمل مُنذ أكثر من عقد من الزمان في المؤسسة، لمسنا روح التعاون والمداراة كفريق عمل مُنسجم، وهذا التكريم هو جُزء من الوفاء للزملاء في المؤسسة".

من جانبه قال مدير مركز الفرات للتنمية والدراسات الاستراتيجية، الدكتور خالد العرداوي، إنّ "جمالية الحياة أن تكون فاعلاً ومُنفعلاً ضمن المجموعة التي تعيش ضمنها، وهذا بلا شك بحاجة الى جُهد مُتميّز ومُضني كي تصل الى هدفك الذي تصبو إليه، وعندما تُحقّق مُبتغاك عبر سنوات طِوال من البحث والتفكير والكتابة عندها تستحق التكريم".

مشيراً الى "للجهود الكبيرة والمُستمرّة في رفد وتطوير مشروع مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام ومراكز التنمية والدراسات والبحوث معها، إضافةً الى الخُلق الرفيع الذي يتحلّى به، جاء تكريمنا مع كادر المؤسسة لسماحة الشيخ مرتضى معاش، ووفاءً لجهوده المتواصلة في تطوير عمل المؤسسة".

فيما قال مدير مركز الإمام الشيرازي للدراسات والبحوث، حيدر الجرّاح "رُغم إنّ التكريم جاء مُتأخّراً لكنّه مُستحق ومُنذ سنوات طويلة، ولعلّ ما يُميّز سماحة الشيخ مرتضى معاش (صاحب التكريم) هو سعة صدره وصبره الكبير على جميع الضغوط التي يتعرّض لها، وهي كثيرة وحتّى صبره الكبير على مشاكسات الموظفين".

مضيفاً "طيلة السنوات التي عرفته خلالها، كان يرفض أن يكون في المُقدّمة يسبق العاملين معه، إنّه يدفعهم ليكونوا أمامه دائماً، فهو يُشجّعهم على ذلك، لم تكُن القيادة عنده فردية، إنّها مفهوم جديد لديه أدخله مُضمار العمل مُنذ سنوات، إنّها القيادة التشاركية مع الجميع ولأجل الجميع".

موضّحاً إنّ "تكريم رئيس مجلس الإدارة من قبل موظفيه هو تكريم لهم قبل أن يكون تكريماً شخصياً له".

أما مدير مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحرّيات، الحقوقي أحمد جوّيد، فقال "اليوم قام كادر مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام ومراكزها بتقديم الشكر والتقدير لسماحة الشيخ مرتضى معاش الذي هو أهلاً للشُكر والتقدير والإمتنان، فقد تلمّسنا خلال مدّة العمل معه دماثة الخُلق وسعة الصدر والقدرة على الصبر وتحمّل المسؤولية، كما تعلمنا من شخصه الكريم فن القيادة وحُسن إدارة العمل وإستيعاب المشاكل التي قد تُواجه حركة ومسيرة الكوادر العاملة داخل المؤسسة".

مشيراً الى إنّ "الشيخ مرتضى معاش هو رمز وقدوة لصناعة فريق عمل مُتكامل ومُنسجم للإنطلاق نحو تحقيق أهداف المؤسسة".

وقال مدير مركز المستقبل للدراسات الاستراتيجية، عدنان الصالحي "جميل أن يحتفي الزملاء والأصدقاء بالمُبدعين، والأجمل من ذلك هو مُشاركتهم نجاحاتهم، فتكريمنا اليوم (مؤسسة ومراكز) لسماحة الشيخ مرتضى معاش هو نابع من حبّنا له ولإخلاصه وتفانيه في العمل، صحيح إنّ الجميع هُم شُركاء في كل نجاح تحقّق وسيتحقّق بعون الله وبركة المولى أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العباس (عليهما السلام) المُستمد منهما وإليهما، لكنّ مفتاح تلك الشراكة كان وبفخر بيد الأخ الكبير الشيخ مرتضى معاش".

مبيّناً "لا يسعنا إلا أن نًثمّن تلك الجهود الكبيرة والمتواصلة من قبل كافّة الأخوة والأخوات في المؤسسة والمراكز وخصوصاً رئيس مجلس الإدارة، متمنّياً في الوقت ذاته أن تصبح ثقافة العطاء والتكريم جُزءً من تفكير مجتمعنا العراقي ليفرّج أفرادها عن طاقاتهم وإبداعاتهم المكنونة".

وأوضح مدير وكالة النبأ للأخبار، باسم الزيدي "اليوم نحتفي برئيس مجلس إدارة مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام، سماحة الشيخ مرتضى معاش، من خلال تكريمه بدرع التميّز والإبداع والخُلق الرفيع كجُزء من الوفاء لرجل طالما أعطى للمؤسسة وكادرها المُثابر كل ما يملك من خبرة ونصيحة وخُلق وشعور بالمسؤولية، حتّى أصبحت هذه المؤسسة إنموذجاً يُقتدى بها من قبل الآخرون".

من جانبٍ آخر أشار مدير العلاقات العامة للمؤسسة، عدي الحاج "يُعتبر التكريم بمُختلف أشكاله ومُستوياته، دعوة صادقة لإستمرار الجُهد ومُواصلة العطاء خصوصاً لمُبدعي الوطن وصانعي الإبداع فيه، كما يُمثّل التكريم وقفة إجلال وإكبار للمُكرّمين بمُختلف إختصاصاتهم وإبداعاتهم".

مضيفاً "بادر كادر المؤسسة وعدد من مدراء مراكز التنمية والدراسات والبحوث في المحافظة، بتكريم رئيس مجلس الإدارة، سماحة الشيخ مرتضى معاش، بدرع الإبداع والتميّز والخُلق الرفيع في لمسة وفاء وعرفان من قبل الجميع وفاءً لجهوده المتواصلة في تطوير عمل المؤسسة والمراكز".

من جانبه قال سماحة الشيخ مرتضى معاش "أعتبر إنّ إحتفاء زملائي وتقديمهم درع الإبداع والتميّز والخُلق الرفيع هو فخر وشرف لي، لكن التقدير الأكبر هو حبّهم وإخلاصهم وتفانيهم في عملهم، وإنجازاتهم وإبداعاتهم، فهُم شُركاء لنا وأخوة نسير معاً في درب الخدمة لأبناء بلدنا". 

مضيفا "أتمنّى من زملائي أن يسيروا في طريق الإنجاز والإبداع والخدمة، وأن لا يتوقّفوا يوماً عن العمل مهما كانت الظروف والمعوّقات، فالرابحون في الدنيا هُم العاملون، والرابحون في الآخرة هُم العاملون المُخلصون". انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات