الجمعة 29 نيسان , 2017

كوريا الشمالية تطلق صاروخا بالستيا ردا على دعوات أمريكية للتصدي للتهديد النووي

أطلقت كوريا الشمالية السبت صاروخا بالستيا جديدا من منطقة شمال بيونغ يانغ، إلا أن العملية فشلت. وتتزامن هذه التجربة الصاروخية مع دعوة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة للتصدي لتهديد نظام بيونغ يانغ النووي. وفي رد أول على ذلك، ندد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعدم احترام كوريا الشمالية لحليفتها الصين، وقدمت اليابان احتجاجا رسميا إلى نظام بيونغ يانغ.

اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن التجربة الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية دليل على عدم احترامها لحليفتها الصين.

وكتب ترامب على تويتر بعد ساعات من التجربة الفاشلة أن "كوريا الشمالية لم تحترم رغبات الصين ورئيسها المحترم جدا عندما أطلقت، بعملية غير ناجحة، صاروخا اليوم".

من جهتها قدمت اليابان "احتجاجا رسميا" إلى نظام بيونغ يانغ بعد عقد اجتماع لمجلس الأمن القومي.

وأطلقت كوريا الشمالية صاروخا بالستيا السبت من منطقة شمال بيونغ يانغ، بحسب ما أفادت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية، إلا أن التجربة فشلت بعيد عملية الإطلاق.

وتأتي هذه التجربة الصاروخية مع تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية، وفي وقت دفعت الولايات المتحدة إلى فرض عقوبات أكثر صرامة على بيونغ يانغ للحد من تهديدها النووي.

ونقلت وكالة يونهاب عن بيان صادر عن الجيش الكوري الشمالي قوله إن "كوريا الشمالية أطلقت صاروخا مجهول الطراز من موقع بالقرب من بوكتشانغ فى بيونغانام-دو (مقاطعة بيونغان الجنوبية) في وقت مبكر من صباح اليوم". وأضافت "يقدر أن التجرية فشلت".

وفي واشنطن، أكد مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية لوكالة الأنباء الفرنسية عملية الإطلاق.

ولفتت يونهاب إلى أن الصاروخ "انفجر على الأرجح بعد ثوان من إطلاقه"، مشيرة إلى أن سول تحلل نوع ومسافة تحليق الصاروخ.

وتسعى كوريا الشمالية إلى تطوير صاروخ بعيد المدى قادر على ضرب الأراضي الأمريكية برأس نووي، وأجرت حتى الآن خمس تجارب نووية، اثنتان العام الماضي.

وعقد مجلس الأمن اجتماعا الجمعة، بعد أسابيع من تحذيرات الإدارة الأمريكية من أنها لن تتساهل بعد الآن مع إطلاق كوريا الشمالية صواريخ وإجراء تجارب نووية.

ودعا وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون مجلس الأمن الدولي المنعقد برئاسته في جلسة طارئة لبحث ملف كوريا الشمالية إلى حملة ضغوط غير مسبوقة لإلزام بيونغ يانغ على تعديل مسارها ووقف برنامجيها البالستي والنووي.

وقال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إن "عدم التحرك الآن إزاء أهم المسائل الأمنية في العالم قد يأتي بعواقب كارثية"، مؤكدا أن "استمرار الوضع الراهن ليس خيارا مقبولا".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات