الخميس 17 آذار , 2017

الحشد يؤكد وجود محاولات أميركية لإنقاذ البغدادي

عبر الناطق باسم الحشد التركماني المنضوي في هيئة الحشد الشعبي علي الحسيني، عن اعتقاده بأن عملية استعادة الموصل ستتم خلال اسبوعين، مشيرا الى أن الأميركان يعلمون مكان زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي.

وقال الحسيني في تصريح صحفي، امس الخميس (16 اذار 2017)، ان عمليات استعادة الموصل مرت بست مراحل وكانت المشاركة عامة من الجيش العراقي، الشرطة الاتحادية والقوات الذهبية وجميع القطعات العسكرية من الجيش والاجهزة الامنية بكافة صنوفها”، لافتا الى ان قوات الحشد تولت منذ بداية المعركة معالجة القاطع الغربي من الموصل، وانه “خلال اسبوعين ستتم استعادة الموصل بالكامل”، وان “داعش يلفظ انفاسه الاخيرة”.

وحول ما نقلت من تسريبات اعلامية بشأن وجود محاولات أميركية لإنقاذ ما تبقى من تنظيم داعش ونقلهم الى دولة أخرى، قال الحسيني إن: “هناك محاولات منذ بداية العمليات وإلى هذا اليوم، والدليل قيام التنظيم بعدة تعرضات شرسة وكبيرة بمئات السيارات المفخخة منذ بداية العلميات والتي بائت كلها بالفشل”، مؤكدا وجود تحرك اميركي في المنطقة يدل على ان اميركا تحاول مساعدة التنظيم لاخراجهم من البلاد بعد تيقنهم من انتهاء التنظيم، بحسب تعبيره.

وبشأن مساعي القوات الأميركية لإنقاذ زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي ونقله من العراق الى سوريا أو ليبيا، قال الحسيني: “الكل يعلم أن هناك أخبارا متواترة تارة في الموصل وتارة في تلعفر والقائم، وبعد ذلك قالوا اصيب بضربة جوية عراقية، ولكن الجميع يعلم ان البغدادي صناعة أميركية وحركاته بيد المخابرات الأميركية، البغدادي عميل اميركي وهذا لا ينكر، وأعتقد أن الأميركان يعلمون أين هو، ولكنهم يخبؤونه”.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات