الأثنين 14 آذار , 2017

تركيا هولندا.. حرب التصريحات تستمر واردوغان يقول الاعتذار لا يكفي

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الثلاثاء، إن خلافا دبلوماسيا مع هولندا لا يمكن تجاوزه باعتذار وإن من الممكن اتخاذ مزيد من الإجراءات بعد أن علقت تركيا يوم الاثنين العلاقات الدبلوماسية رفيعة المستوى مع الهولنديين.

وخلال مناسبة في أنقرة اتهم إردوغان أيضا المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بمهاجمة تركيا بالطريقة ذاتها التي استخدمت بها الشرطة الهولندية الكلاب ومدافع المياه لتفريق متظاهرين أتراك خارج القنصلية التركية في روتردام.

وقال إردوغان إن ميركل "لا تختلف عن هولندا" ودعا المهاجرين الأتراك لعدم التصويت "للحكومة والعنصريين" في الانتخابات الأوروبية المقبلة.

وعلقت تركيا العلاقات الدبلوماسية رفيعة المستوى مع هولندا بعد أن منعت السلطات الهولندية وزراء أتراكا من الحديث في تجمعات للمغتربين الأتراك بهدف حشد الدعم لاستفتاء سيجري في أبريل نيسان يمنح الرئيس سلطات واسعة الأمر الذي عمق الخلاف بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

من جهته، قال نعمان قورتولموش نائب رئيس الوزراء التركي يوم الثلاثاء إن بلاده قد تفرض عقوبات اقتصادية على هولندا بعد يوم من فرض أنقرة مجموعة من العقوبات الدبلوماسية على الهولنديين في إطار خلاف متصاعد.

وأدلى قورتولموش بهذا التصريح في حديث مع قناة (سي.إن.إن) ترك الإخبارية. وقال كذلك إن أنقرة لن تسحب سفيرها لدى هولندا في هذه المرحلة.

وغضبت تركيا بسبب منع حكومتي هولندا وألمانيا وزرائها من الحديث أمام تجمعات للأتراك في الخارج قبيل استفتاء في أبريل نيسان من شأنه أن يعطي الرئيس طيب إردوغان سلطات أوسع.

ورفض قورتولموش مزاعم بأن الحكومة التركية تعمدت تصعيد الخلاف مع هولندا من أجل الاستفادة في الاستفتاء. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات