الثلاثاء 11 كانون الثاني , 2017

الكرملين ينفي امتلاك روسيا معلومات محرجة عن دونالد ترامب

قالت وسائل إعلام أمريكية إن وكالات الاستخبارات حذرت الرئيس المنتخب دونالد ترامب من أن روسيا تملك معلومات عن حياته الشخصية والمالية قد تكون محرجة له، الأمر الذي نفاه ترامب بشدة واضعا إياه في خانة "معلومات كاذبة"، كما نفاه الكرملين منددا بـ"الادعاءات الكاذبة" التي تهدف لضرب العلاقات بين موسكو وواشنطن.

نفى الكرملين الأربعاء حيازة "معلومات محرجة" حول الرئيس الأمريكي المنتخب، وندد بالادعاءات "الكاذبة" لمسؤولي الاستخبارات الأمريكية التي تهدف إلى ضرب العلاقات مع واشنطن.

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أمام صحافيين أن "الكرملين ليس لديه ’كومبرومات‘ (معلومات محرجة) حول دونالد ترامب"، مستخدما تعبيرا يعود إلى الحقبة السوفياتية للإشارة إلى معلومات محرجة كان يتم جمعها عن أشخاص لاستخدامها بغرض الابتزاز.

نفى الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب مساء الثلاثاء ما أوردته وسائل إعلام أمريكية من أن مسؤولي الاستخبارات أبلغوه بأن روسيا تمتلك معلومات عن حياته الشخصية والمالية محرجة له، مؤكدا أن كل ما نشر هو "معلومات كاذبة" و"حملة سياسية مغرضة".

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر بالأحرف الكبيرة "معلومات كاذبة - حملة سياسية مغرضة بالكامل".

وبحسب وسائل إعلام أمريكية بينها شبكة "سي أن أن"، فإن هذه المعلومات التي تمتلكها روسيا وتقع في وثيقة من 35 صحفة تحتوي على معلومات عن الحياة الخاصة والحميمة للرئيس الأمريكي المقبل وعن أموره المالية.

كما تتضمن هذه المعلومات إثباتات على أن فريق ترامب كان على تواصل مع روسيا خلال الحملة الانتخابية.

وبحسب "سي أن أن"، فقد سلم مسؤولو الاستخبارات الأمريكية الجمعة الرئيس المنتخب ملخصا عن هذه الصفحات الـ35 يقع في صفحتين.

ومساء الثلاثاء، نشرت وسائل إعلام أمريكية عديدة نسخا عن هذه الوثيقة بصفحاتها الـ35، مؤكدة جميعها أنه لم يتسن لأي منها التحقق من صحة مضمونها.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات