مواكب الملائكة

ملائكة جسدوا أطفال واقعة الطف في ليلة التاسع من محرم الحرام

2016-10-11 04:03 1322

في ليلة التاسع من شهر محرم الحرام تخرج مواكب العزاء لتواسي أهل بيت النبوة بإستشهاد عبد الله بن الإمام الحسين بن الإمام علي بن أبي طالب عليهم السلام ، وأمّه الرباب بنت القيس الكلبية
وعندئذٍ وضع الحسين عليه السلام يده تحت نَحرِ الرضيع حتى امتلأت دماً، ورمى بها نحو السماء قائلاً : اللَّهم لا يَكُن عليك أَهْوَنُ مِن فَصِيلِ نَاقةِ صَالح ، فعندها لم تقع قطرة واحدة من تلك الدماء المباركة إلى الأرض.
وعندئذٍ وضع الحسين عليه السلام يده تحت نَحرِ الرضيع حتى امتلأت دماً، ورمى بها نحو السماء قائلاً : اللَّهم لا يَكُن عليك أَهْوَنُ مِن فَصِيلِ نَاقةِ صَالح ، فعندها لم تقع قطرة واحدة من تلك الدماء المباركة إلى الأرض.
عندها التفت عُمَر بن سعد قائد جيش يزيد إلى حرملة بن كاهل الأسدي لعنه الله وقال له: يا حرملة، إقطع نزاع القوم . يقول حرملة: فهمت كلام الأمير، فَسَدَّدتُ السهم في كبد القوس، وصرت أنتظر أين أرميه، فبينما أنا كذلك إذ لاحت مني التفاتة إلى رقبة الطفل، وهي تلمع على عضد أبيه الحسين عليه السلام كأنها إبريق فِضَّة، فعندها رميتُهُ بالسهم، فلما وصل إليه السهم ذبحه من الوريد إلى الوريد ، وكان الرضيع مغمىً عليه من شدة الظمأ ، فلما أحس بحرارة السهم رفع يديه من تحت قِماطِهِ واعتنق أباه الحسين عليه السلام، وصار يرفرف بين يديه كالطير المذبوح ، فَيَالَهَا من مصيبة عظيمة.
عندها التفت عُمَر بن سعد قائد جيش يزيد إلى حرملة بن كاهل الأسدي لعنه الله وقال له: يا حرملة، إقطع نزاع القوم . يقول حرملة: فهمت كلام الأمير، فَسَدَّدتُ السهم في كبد القوس، وصرت أنتظر أين أرميه، فبينما أنا كذلك إذ لاحت مني التفاتة إلى رقبة الطفل، وهي تلمع على عضد أبيه الحسين عليه السلام كأنها إبريق فِضَّة، فعندها رميتُهُ بالسهم، فلما وصل إليه السهم ذبحه من الوريد إلى الوريد ، وكان الرضيع مغمىً عليه من شدة الظمأ ، فلما أحس بحرارة السهم رفع يديه من تحت قِماطِهِ واعتنق أباه الحسين عليه السلام، وصار يرفرف بين يديه كالطير المذبوح ، فَيَالَهَا من مصيبة عظيمة.
خرج الإمام الحسين عليه السلام راجلاً يحمل الطفل الرضيع، وكان يظلله من حرارة الشمس فصاح أيها الناس، إن كان ذنب للكبار فما ذنب الصغار.
خرج الإمام الحسين عليه السلام راجلاً يحمل الطفل الرضيع، وكان يظلله من حرارة الشمس فصاح أيها الناس، إن كان ذنب للكبار فما ذنب الصغار.
فإختلف القوم فيما بينهم، فمنهم من قال لا تسقوه، ومنهم من قال : أُسقوه، ومنهم من قال: لا تُبقُوا لأهل هذا البيت باقية
فإختلف القوم فيما بينهم، فمنهم من قال لا تسقوه، ومنهم من قال : أُسقوه، ومنهم من قال: لا تُبقُوا لأهل هذا البيت باقية
قصة استشهاد الطفل الرضيع من أكثر القصص إيلاماً في واقعة الطف الخالدة
قصة استشهاد الطفل الرضيع من أكثر القصص إيلاماً في واقعة الطف الخالدة
عاد الإمام الحسين عليه السلام إلى المخيم يوم عاشوراء وهو منحني الظهر، وإذا بعقيلة بني هاشم زينب الكبرى عليها السلام استقبلته بِعبد الله الرضيع عليه السلام قائلةً: أخي، يا أبا عبد الله، هذا الطفل قد جفَّ حليب أُمِّه، فاذهب به إلى القوم، عَلَّهُم يسقوه قليلاً من الماء.
عاد الإمام الحسين عليه السلام إلى المخيم يوم عاشوراء وهو منحني الظهر، وإذا بعقيلة بني هاشم زينب الكبرى عليها السلام استقبلته بِعبد الله الرضيع عليه السلام قائلةً: أخي، يا أبا عبد الله، هذا الطفل قد جفَّ حليب أُمِّه، فاذهب به إلى القوم، عَلَّهُم يسقوه قليلاً من الماء.
أغلب مواكب العزاء تخصص مجالسها للطفل الرضيع في هذه الليلة
أغلب مواكب العزاء تخصص مجالسها للطفل الرضيع في هذه الليلة
أغلب مواكب العزاء تخصص مجالسها للطفل الرضيع في هذه الليلة
أغلب مواكب العزاء تخصص مجالسها للطفل الرضيع في هذه الليلة
يكون المهد هو النعش الرمزي للطفل الرضيع وتقرأ القصائد الحسينية في رثائه في ليلة التاسع من شهر محرم الحرام في كل عام
يكون المهد هو النعش الرمزي للطفل الرضيع وتقرأ القصائد الحسينية في رثائه في ليلة التاسع من شهر محرم الحرام في كل عام
يكون للأطفال دور كبير في إحياء التشابيه الخاصة بهذه المناسبة الأليمة
يكون للأطفال دور كبير في إحياء التشابيه الخاصة بهذه المناسبة الأليمة
يكون للأطفال دور كبير في إحياء التشابيه الخاصة بهذه المناسبة الأليمة
يكون للأطفال دور كبير في إحياء التشابيه الخاصة بهذه المناسبة الأليمة
يكون للأطفال دور كبير في إحياء التشابيه الخاصة بهذه المناسبة الأليمة
يكون للأطفال دور كبير في إحياء التشابيه الخاصة بهذه المناسبة الأليمة
يكون للأطفال دور كبير في إحياء التشابيه الخاصة بهذه المناسبة الأليمة
يكون للأطفال دور كبير في إحياء التشابيه الخاصة بهذه المناسبة الأليمة
يكون للأطفال دور كبير في إحياء التشابيه الخاصة بهذه المناسبة الأليمة
يكون للأطفال دور كبير في إحياء التشابيه الخاصة بهذه المناسبة الأليمة
يكون للأطفال دور كبير في إحياء التشابيه الخاصة بهذه المناسبة الأليمة
يكون للأطفال دور كبير في إحياء التشابيه الخاصة بهذه المناسبة الأليمة